You are hereعن المركز

عن المركز


 

    

 

 

       أنشئ مركز الدراسات السكانية في جامعة الملك سعود بناء على قرار مجلس التعليم العالي في 1430 ليقوم بخدمة القضايا السكانية، وليسهم في تحقيق الأهداف الإستراتيجية التنموية في المملكة العربية السعودية. وتم تكليف الأستاذ الدكتور رشود بن محمد الخريف بالإشراف على مركز الدراسات السكانية.

    

     تحظى الدراسات والبحوث في مجال القضايا السكانية وانعكاساتها على التنمية باهتمام كبير من قبل الحكومات ، والهيئات ، والجامعات ، ومراكز البحوث ، والمنظمات العالمية والإقليمية ، وخاصة في بعض الدول النامية التي تشهد معدلات نمو متسارعة، وتعاني من تدفق تيارات الهجرة من الريف إلى المدن والمراكز الحضرية ، وكذلك انتقال العمالة الوافدة بين الدول . ويعزى هذا الاهتمام الكبير إلى أهمية التأثير الذي ينعكس على التركيبة السكانية خصوصا ، وعلى كثير من الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية على وجه العموم  .

 

     وقد صاحب المشروعات التنموية المتعددة التي شهدتها المملكة تغيرات ديموغرافية متسارعة تمثلت في ارتفاع معدلات المواليد وانخفاض معدلات الوفيات ، مما أدى إلى ارتفاع معدلات النمو السكاني . كما تمثلت تلك التغيرات الديموغرافية في إعادة توزيع السكان وتركيبهم ، وازدياد تيارات الهجرة الداخلية وخاصة نحو المراكز الحضرية الكبيرة خلال السبعينات والثمانينات من القرن العشرين الميلادي على وجه الخصوص . كما يُلاحظ أن من أهم سمات النمو الحضري المتسارع في المملكة العربية السعودية ، تمركز النمو بشكل كبير في المدن الكبرى . وقد ارتبط بهذا النمو المتسارع مشكلات عديدة ، مثل : ارتفاع معدلات البطالة ، ومشكلات الازدحام ، وحوادث المرور ، والضغط على المرافق والخدمات العامة . كما نتج عن النمو السريع نسبيّاً زيادة في أعداد الشباب ، مما أدى إلى ضغط على القبول في الجامعات من جهة ، وارتفاع في معدلات البطالة من جهة أخرى و في هذا السياق ، تتضمن الأسس الإستراتيجية لخطة التنمية الثامنة ما يلي (بالنص) : "اتباع سياسة سكانية تراعي المتغيرات الكمية والنوعية للسكان وتوزيعهم الجغرافي ، وتعزيز العلاقة بين المتغيرات السكانية وتوجهات التنمية المستدامة".

 

     تُعد مراكز الدراسات السكانية أحد المراكز العلمية التي تقدم خدمات ضرورية وحيوية للباحثين والمخططين في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والتربوية والصحية وغيرها ، إلى جانب ما تقدمه مثل هذه المراكز من دراسات للظواهر السكانية كالخصوبة والوفيات والهجرة . ومع الاهتمام المتنامي بالمسائل السكانية وخاصة فيما يتعلق بالتعداد السكاني ، والمسوحات الديموغرافية ، وعلاقة السكان بالتنمية ، وتزايد الحاجة للمتخصصين في مجال الدراسات السكانية ، فقد أصبحت الحاجة لمراكز الدراسات السكانية أكثر ضرورة وإلحاحاً من ذي قبل ، لإعداد الكوادر القادرة والمؤهلة للتعامل مع البيانات السكانية بمهنية وفعالية . ونظراً لعدم وجود مركز متخصص في أي من الجامعات السعودية يُعنى بالقضايا السكانية، تبرز الحاجة بشكل أكبر لهذا المركز. 

 

    وتجدر الإشارة إلى أن معظم دول العالم أنشأت مراكز للدراسات السكانية استشعاراً لأهمية دورها التنموي . ومما يُشجع على فكرة إنشاء هذا المركز توافر معظم متطلباته البشرية المتخصصة ، فطبيعة هذه المراكز تتطلب تضافر العديد من التخصصات والمتخصصين خصوصاً في الدراسات السكانية ، والجغرافيا ، والاجتماع ، والاقتصاد ، وبعض التخصصات الصحية وغيرها من العلوم التي تشكل الهياكل الفنية والمهنية لهذا المركز .

 

  أنشطة المركز ومهامه:  

 

    يتسم المركز بأنه متعدد التخصصات ، إذ يشترك في أنشطة المركز وفعالياته عدد من الأقسام والتخصصات، مثل : الجغرافيا، والدراسات الاجتماعية، والإعلام ، والتاريخ ، والاقتصاد ، والإحصاء وبحوث العمليات، وفي مجالات أخرى مثل، طب المجتمع والصحة الإنجابية وغيرهما. وتتحقق أهداف المركز من خلال الأنشطة والمهام التالية :ــ

 

·  وضع برامج أكاديمية في مجال السكان تمنح درجات علمية لخريجيها.

·  نشر البحوث العلمية والدراسات في مجال الدراسات السكانية.

·  توفير الدعم اللازم لإجراء البحوث العلمية والدراسات في مجال السكان .

·  تدريب الكوادر الفنية المتخصصة وتأهيلهما لتحليل بيانات التعداد  والمسوحات السكانية باستخدام البرامج والحزم الإحصائية   والرياضية الملائمة .

·  تدريب منسوبي الوزارات والمصالح الحكومية والمؤسسات الخاصة العاملة في مجال الإحصاء والتخطيط ، للاستفادة من الإحصاءات والبيانات الديموغرافية والاجتماعية سواء في مجال البحوث الأساسية أو التطبيقية.

·   تنظيم الدورات التدريبية وورش العمل في مجالات جمع البيانات السكانية وتجهيزها وتحليلها.

·  عقد الندوات والمؤتمرات العلمية لمناقشة قضايا السكان والتنمية ، وتطوير طرق جمع البيانات السكانية وتحليلها ، واستخدام التقنيات الحديثة في مجال السكان.        

·  إعداد دراسات الجدوى وتقديم الاستشارات في مجال السكان والموارد البشرية للإدارات الحكومية ومؤسسات القطاع العام والخاص.

·  تكوين قاعدة معلومات عن المتخصصين العاملين والمهتمين في مجال الإحصاءات السكانية والاجتماعية وإتاحتها للجهات العاملة في هذا المجال.

·     مساعدة الباحثين وطلاب الدراسات العليا الراغبين في إجراء الدراسات السكانية، من النواحي الفنية والاستشارية.

·     تبادل الخبرات والتجارب مع المراكز الأخرى المماثلة في الداخل والخارج .

·     إثراء المعرفة وإثارة الاهتمام بالقضايا السكانية وارتباطها بالمسائل التنموية . 

·     الإسهام في إعداد برامج إعلامية وثقافية مختلفة للتعريف بالقضايا السكانية وارتباطها بالتنمية .

 

 

الهيكل التنظيمي لمركز الدراسات السكانية :

 

يُعد الهيكل التنظيمي خارطة الطريق لاكتمال البنية الأساسية لمركز الدراسات السكانية. وقد تم إعداد الهيكل التنظيمي للمركز، ليتوافق مع تطلعات جامعة الملك سعود بإنشاء مركز متخصص ومتميز على المستوى الوطني والخليجي، يهتم بدراسة وتحليل الموضوعات السكانية والتنموية، ويرصد التغيرات والتطورات التي تحدث في المجتمع السعودي والخليجي. وقد تمت صياغة الهيكل التنظيمي بعد الزيارات الميدانية والاستطلاعية لفريق المركز إلى خمسة مراكز عالمية مميزة في الولايات المتحدة الأمريكية، والتعرف على أقسامها الإدارية، ووحداتها العلمية والأكاديمية والتدريبية، ونشاطاتها البحثية، وهياكلها التنظيمية. ولم تقتصر عملية الإعداد على مجرد استنساخ تجارب تلك المراكز ، بل تمت الاستفادة من الهياكل التنظيمية للعديد من المراكز المماثلة داخل الجامعة وخارجها، كما أجريت عمليات تعديل وتحسين على تلك الهياكل ليخرج الهيكل المقترح متلائماً مع دور المركز الحالي وأهدافه، والتوجهات المستقبلية لنشاطاته، والإمكانات المادية واللوجستية المتوفرة.

 

 

وقد تضمن الهيكل التنظيمي توصيفاً للمجالس والوحدات البحثية والتدريبية والأكاديمية والإدارية ومهامها الرئيسة، حيث يقع مجلس إدارة المركز في قمة هيكله التنظيمي. ويرتبط بمجلس الإدارة المشرف على المركز. ويرتبط بالمشرف على المركز – بشكل مباشر – المجلس التنفيذي، والهيئة الاستشارية، ووحدة  العلاقات العامة والإعلام، وكذلك وكيل المركز الذي يشرف بدوره على الوحدات الخمس (وحدة المسوحات الديموغرافية، ووحدة البحوث والاستشارات، ووحدة البيانات وتقنية المعلومات، ووحدة البرامج والتدريب والتطوير والجودة، ووحدة النشر والإخراج)، كما يتبع وكيل المركز  مدير  إدارة المركز، ووحدة الشؤون المالية والإدارية. وبذلك يأتي مقترح الهيكل التنظيمي متكاملاً وملبياً للأهداف والمهام الرئيسة التي أنشئ المركز لتحقيقها حالياً، كما أنه سيلبي التطورات والتوسعات التي يمكن أن يحتاجها المركز في المستقبل.

 

 

 


 

- يتكون المركز من سبع وحدات رئيسة هي:

 

1/ وحدة المسوحات الديموغرافية.

2/ وحدة البحوث والاستشارات.

3/ وحدة البرامج والتدريب والتطوير والجودة.

4/ وحدة البيانات وتقنية المعلومات.

5/ وحدة النشر والإخراج.

6/ وحدة الشئون المالية والإدارية.

7/ وحدة العلاقات العامة والإعلام.